المزروعي: الإمارات وتركيا يدخلان محطة جديدة لتعزيز شراكتهما الاستراتيجية

أنت الآن تشاهد المزروعي: الإمارات وتركيا يدخلان محطة جديدة لتعزيز شراكتهما الاستراتيجية

أكد سعادة عبدالله محمد المزروعي رئيس اتحاد غرف الإمارات رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أن دولة الإمارات والجمهورية التركية دخلا محطة جديدة من المحطات الفارقة التي تعزز أواصر علاقات الشراكة المتنامية بينهما على كافة الأصعدة، نحو تطوير مسارات التعاون الثنائي والبنّاء في مختلف المجالات، وذلك بما ينسجم مع الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة.

جاء ذلك خلال كلمةٍ ألقاها سعادته في “منتدى الأعمال الإماراتي – التركي” الذي عقد في أبوظبي بتاريخ 19 يوليو 2023 في قصر الإمارات، وذلك بحضور معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية، وسعادة عبدالله حميد الهاملي، الرئيس التنفيذي للمدن الاقتصادية والمناطق الحرة في مجموعة موانئ أبوظبي، إلى جانب معالي البروفيسور عمر بولات وزير التجارة التركي، ومحمد شيمشك وزير الخزانة والمالية التركي.

وخلال كلمته في المنتدى الذي ناقش الفرص الجديدة للتعاون المشترك بين دولة الإمارات وجمهورية تركيا في قطاعات وأنشطة التجارة وريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة وغيرها من المجالات، أشار سعادة المزروعي إلى أن أهمية الزيارة التركية تكمن في تقوية العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات وتركيا، وفتح الباب واسعاً أمام مزيد من فرص الاستثمار والتبادل التجاري والتعاون الاستراتيجي بين الجانبين، والتي كان أبرزها وأحدثها اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة التي جرى توقيعها في مارس الماضي، والتي حملت توقعات إيجابية لاقتصادات البلدين فيما يتعلق بالمساهمة في زيادة التجارة البينية غير النفطية إلى 40 مليار دولار سنوياً في خمسة أعوام.

ووصف سعادته هذه الخطوة بالإيجابية لمجتمعي الأعمال في البلدين، مؤكداً حرص اتحاد غرف الإمارات على العمل المشترك مع النظراء في الجانب التركي لبحث آفاق التعاون والاستثمار المتبادل في السوقين الإماراتي والتركي، الزاخرين بالكثير من الإمكانيات والمقومات الناجحة والفرص الواعدة المتاحة في مختلف القطاعات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك.

وأكد سعادة المزروعي بأن اتحاد غرف الإمارات سيحرص أن تنعكس هذه الزيارة إيجاباً على العلاقات الاقتصادية الثنائية بين الإمارات وتركيا، ودفعها إلى مستويات أكثر تقدماً وازدهاراً لمجتمعات الأعمال في البلدين، اللذين يُعتبران مركزاً للثقل الاقتصادي والتجاري والخدمات على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وأن الجانب الاقتصادي يعتبر أحد أبرز ركائز التعاون المتنامي بين البلدين نظراً للعلاقات الاقتصادية القوية بين الإمارات وتركيا والتي تعود إلى فترة تأسيس الاتحاد وهي آخذة في التطور والنمو عبر السنوات.

وفي السياق ذاته، أشار سعادته إلى أن اتحاد غرف الإمارات لا يدخر جهداً لدعم الجهود نحو تشجيع الاستثمار المتبادل الذي يُلبي المصالح المشتركة بالتركيز على الشركات والمستثمرين الأتراك، لتمكينهم من تأسيس أعمالهم في دولة الإمارات وتحقيق أفضل العوائد والنتائج. وتجدر الإشارة إلى أن “منتدى الأعمال الإماراتي – التركي” انعقد بالتزامن مع الزيارة الرسمية لفخامة رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية، إلى دولة الإمارات، والتي أكدت عزم البلدين على تعزيز أوجه الشراكة الاقتصادية الشاملة، وإعطاء دفعة قوية لمسارات جديدة من النمو المستدام، وترسيخ دعائم الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة، وتوثيق أواصر التعاون في مواجهة التحديات العالمية المشتركة.